الإثنين 24 فبراير 2020 12:25 صـ
الحدث نيوز

أمانة الكلمة وصدق الخبر

رياضة

بسبب محمد صلاح ودي بروين.. لامبارد يواصل انتقاداته لمورينيو

فرانك لامبارد
فرانك لامبارد

واصل فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي انتقاداته لمدربه السابق جوزيه مورينيو المدير الفني لتوتنهام هوتسبير واتهمه بأنه كان السبب في رحيل محمد صلاح وكيفن دي بروين لعدم الصبر عليهما ليفقد تشيلسي نجمين كبيرين.

وسمح مورينيو حينما كان مدربا لتشيلسي برحيل صلاح إلى فيورنتينا ودي بروين بالعودة إلى ألمانيا ولم يصبر عليهما في الفريق الأول ليضيع على النادي اللندني فرصة الاحتفاظ بنجمين كبيرين في ليفربول ومانشستر سيتي حاليا.

وانتقل النجم المصري إلى تشيلسي قادما من بازل السويسري عام 2014 ولكن بعد 19 مباراة فقط وفترة إعارة في فيورنتينا وروما انتقل نهائيا إلى نادي العاصمة الإيطالية.

ومنذ ذلك الحين أصبح واحداً من أفضل اللاعبين في العالم بانتقاله إلى ليفربول وتسجيله 84 هدفا في 128 مباراة وفاز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وكانت قصة دي بروين مشابهة بانتقاله إلى تشيلسي عام 2012 من جنك البلجيكي قبل إعارته إلى فيردر بريمن الألماني لمدة عام قبل أن يعود إلى ستامفورد بريدج ليخوض تسع مباريات فقط بينها ثلاث في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل العودة إلى الدوري الألماني مع فولفسبورغ.

وبعد موسم واحد كامل مع فيردر بريمن انتقل إلى سيتي ليفوز معه بلقب الدوري الممتاز موسمين متتاليين وبجائزة أفضل لاعب في النادي مرتين.

وألقى لامبارد باللوم على مورينيو بسماحه لصلاح ودي بروين بالرحيل عن تشيلسي قبل أن يسمح لهما بالنضج بين صفوف النادي، مؤكدا أن هذا الأمر لن يتكرر مجددا في ظل وجوده.

وأضاف في تصريحاته نشرتها صحيفة ”ميرور“ البريطانية ”إذا لم نتحل بالصبر على اللاعبين، فقد ينتهي بنا المطاف في مثل هذا الموقف بوجود أفضل لاعبي العالم في تشيلسي حينما كان عمرهم 20 و21 عاما ولم يصبر عليهم المدير الفني“.

وقال مورينيو في وقت سابق: ”عندما قرر النادي بيع صلاح، لم أكن أنا صاحب القرار. لقد تعاقدت معه ولم أرغب في بيعه، وكانت علاقتي معه جيدة. أعتقد أنه لا يندم على هذه الخطوة لأن كل شيء سار على ما يرام“.

وأضاف المدير الفني البرتغالي ”كل شيء سار على ما يرام بالنسبة له وتطوره سار على ما يرام ولكن في تلك اللحظة، كان مجرد شاب تنقصه الخبرة ولديه رغبة كبيرة في اللعب كل أسبوع، كل دقيقة ولم نتمكن من إعطائه هذه الفرصة“.

ومن ناحية أخرى انتقد لامبارد مدربه السابق أيضا بعد أن تعرض المدافع الألماني أنطوني روديغر لانتقادات من مورينيو لدوره في واقعة طرد سون هيونغ-مين في انتصار تشيلسي بهدفين يوم الأحد الماضي.

وأشهر الحكم أنطوني تايلور بطاقة حمراء مباشرة لسون بعد الاستعانة بحكم الفيديو المساعد عقب اعتداء اللاعب على منافسه روديجر ليخوض توتنهام آخر نصف ساعة بعشرة لاعبين.

وانتقد مورينيو المدافع الألماني روديغر الذي اشتكى أيضا من إساءة عنصرية بعد هذه الواقعة بداعي المبالغة في رد الفعل بينما قال لامبارد إن البطاقة الحمراء كانت صحيحة.

فرانك لامبارد تشيلسي الدوري الانجليزي اخر الاخبار