الخميس 12 ديسمبر 2019 08:21 صـ
الحدث نيوز

أمانة الكلمة وصدق الخبر

رئيس مجلس الإدارة مرتضى العمده رئيس التحرير محمد الشريف

رئيس مجلس الإدارة مرتضى العمده رئيس التحرير محمد الشريف

لايف ستايل

برلمانية تطالب بتغيير صنابير المياه فى المصالح الحكومية والوزارات الى الموفرة

الحدث نيوز

تقدمت النائبة منى منير، عضو مجلس النواب، باقتراح برغبة بشأن تغيير صنابير المياه فى المصالح الحكومية والوزارات الى الموفرة

واوضحت منير انه في الوقت الذي تعاني فيه الدولة المصرية من أزمة الفقر المائي، وتهديدات تتعلق بالحفاظ على حقوقنا المائية، وتعمل على إنشاء محطات لتحلية مياه البحر، وترشيد استهلاك المياه العذبة، وفرض غرامات على المهدرين للمياه، فعلى الحكومة اين تشارك من خلال وضع حلول عملية تعمل على توفير المياه.

وأردفت عضو البرلمان.... أن ترشيد استهلاك المياه ضرورة ملحة في ظل العجز المائي الذي تعاني منه مصر في الفترات الأخيرة، ولاشك أننا أمام أزمة مائية حقيقية تحتاج إلى حل حاسم ومواجهة فاعلة مخططة ومدروسة وتنسيق كامل بين كافة الجهات المعنية والمؤسسات الهيكلية المرتبطة بالموارد المائية مع وضع في الاعتبار دور المواطن المصري البسيط في حل الأزمة

وتعتبر الصنابير العادية وسيلة للهدر في استخدام المياه، ويجب وضع إستراتيجية حقيقية لاستبدالها بالصنابير الموفرة للمياه, وأن الصنبور العادى ينتج نحو 14 لترا فى الدقيقة، بينما ينتج الصنبور الموفر من 3 إلى 6 لترات، أى يوفر 75% من المعدل الطبيعى، ويمكن تحويل الصنابير الحالية إلى الموفرة، من خلال تغيير الصنابير الى موفرة، وهي صنابير حديثة بسيطة وسهلة الفك والتركيب، وتقوم بتنظيم المياه وإحكام تدفقها بشكل تلقائي عبر الصنبور اﻷمر الذي يوفر نحو 75% من إجمالي المياه المتدفقة.

وأكد خبراء الموارد المائية والري أن استخدام هذه الصنابير هو الحل لتخفيض اهدار المياه، مؤكدين أن معدل إهدار المياه في الاستهلاك عالي جدا وترشيد استهلاك المياه يعد ضرورة ملحة في الفترة الحالية.

وتعمل الصنابير الموفرة على تقليل استهلاك المياه بحيث ينخفض الاستهلاك من 30 لترا خلال 10 دقائق إلى 2 لتر، الأمر الذي ينعكس بكل ثقة على ترشيد الاستهلاك بشكل ملحوظ، داعيًا إلى ضرورة العمل على تجربة فكرة الصنابير الموفرة في المؤسسات الكبرى للتحقق من مدى توفيرها للمياه.

الحدث نيوز