الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 06:23 صـ
الحدث نيوز

أمانة الكلمة وصدق الخبر

رئيس مجلس الإدارة مرتضى العمده رئيس التحرير حماد الرمحي

رئيس مجلس الإدارة مرتضى العمده رئيس التحرير حماد الرمحي

مقالات

”لولا أنتم ما كنت أنا”

الحدث نيوز

بقلم : محمد إمام

[email protected]

دائماً وأبداً ستظل ذكري انتصارات اكتوبر, خالدة في قلب ووجدان الشعب المصري, علي مر التاريخ, ذكري القضاء علي عدو متعجرف وتحطيم أسطورة خط بارليف المنيع "علي حد وصفهم" في ذلك الوقت, وعودة العزة والكرامة لكل مصري بفضل قواتنا المسلحة الباسلة التي كانت ومازالت وستظل درع الوطن وسيفه, بعقيدتها الراسخة "النصر أو الشهادة" و"يد تبني ويد تحمي".

وحققت القوات المسلحة الباسلة المستحيل وحافظت علي العهد حمت الأرض والعرض بفضل تضحيات ودماء أبطالنا, الذين سطروا بطولات وحفروا أسماءهم في ذاكرة التاريخ بحروف من نور, تلك البطولات التي يتم تدرسيها في كبريات المعاهد والأكاديميات العسكرية في العالم, أمثال "كلية الأركان المشتركة الملكية البريطانية وجامعة الدفاع الوطني بالولايات المتحدة الأمريكية وكلية الأركان المشتركة الأمريكية وأكاديمية فرونت الروسية وكلية الأركان البرية بباكستان وكلية القادة والأركان المشتركة الفرنسية وكلية القادة والأركان اليونانية" وغيرها الكثير وتصنيفها على أنها حرب ثرية بالتخطيط والإعداد العسكري الجيد والدهاء خاصة في ظل وجود أقمار صناعية تتجسس على كل حركة للجيش المصري وأجهزة مخابرات دولية تساند إسرائيل 

ومنذ ذلك الحين وكعادتها حملت القوات المسلحة "بيت الوطنية" علي عاتقها حماية مقدرات الوطن والحفاظ علي الأرض والعرض, كما حملت علي عاتقها المشاركة في تحقيق مسيرة التنمية والإصلاحات الإقتصادية لبناء مصر الجديدة بسواعد أبنائها الشرفاء, تلك المؤسسة الوطنية العريقة التي لم ولن تتخلي عن الوطن في عثراته قبل أفراحه تبني وتحمي , تحافظ وتنمي, تصون وتدافع, عن شعب عظيم ووطن أعظم, تعمل في صمت وتفاني بكل حب وإخلاص, تضحي بالغالي والنفيس, يتسابق أبطالها لنيل الشهادة لحماية بني وطني يتلقون رصاصات الغدر نيابة عنا, يخوضون حروبا كتبت علينا نيابة عن المنطقة, أسود في مواجهة قوي الشر وخفافيش الظلام والإرهاب الغادر, بيد, والأخري يشاركون بها في البناء والتنمية في رسالة للعالم أجمع بأن مصر السلام تمد يدها للعالم بالخير والسلام والبناء, وأن للوطن جيش يحميه وللجيش رب يحميه من كل حاقد أو حاسد, ودائماً وأبداً لن تركع مصر وشعبها وجيشها لغير الله, فتحية لأبطال القوات المسلحة وأرواح شهداء الوطن والواجب في كل زمان ومكان.

 

أكتوبر
الجيش المصري نصر اكتوبر قال يا مقال محمد إمام لولا انتم ما كنت انا